صورة وخبر

نقيب المقاولين عضو الهيئات الاقتصادية اللبنانية مارون الحلو: نتمنى أن لا يتكبّد الإقتصاد الوطني خسائر كبيرة

 
 

على الحكومة الجديدة خلق نمو إقتصادي لضخ السيولة في السوق اللبناني

شدّد نقيب المقاولين عضو الهيئات الإقتصادية اللبنانية مارون الحلو على ضرورة بذل جهود مضاعفة لحلّ الأزمة السياسية، وأشار إلى أنّ البلد كان يتحضّر لخطة نهوض ومشاريع كبيرة في مختلف المرافق، و الإجتماعات التي جرت مع الرئيس سعد الحريري تمحورت حول كيفية تمويلها والنتائج المرجوة منها،  وأفاد: "نتخوّف من أن يتكبّد الاقتصاد الوطني خسائر كبيرة، وأن لا نستطيع تحقيق معدلات نمو مرتفعة حتى العام 2019، لذلك نطلب من جميع القيادات السياسية تحمّل مسؤولياتها الوطنية والمبادرة لإيجاد حلّ سريع لهذه الأزمة من أجل إطلاق عملية النهوض الإقتصادي".  أما بالنسبة لأزمة الإسكان، فقد أشار مارون  الحلو إلى أنّ الطلب على الشقق الصغيرة متوقّف حالياً بسبب هذه الأزمة التي كانت تعتمد على القروض المدعومة من مصرف لبنان، المؤسسة العامة للإسكان، الصندوق المستقل للإسكان وبنك الإسكان، وأن استمرارها من دون حلول جذرية من شأنه أن يؤدّي إلى مزيد من التعثّر للشركات العقارية، لذلك فإنّ المطلوب من الحكومة المقبلة إتخاذ خطوات إقتصادية شاملة لا تنحصر فقط بالشق العقاري، بل خلق نمو اقتصادي لضخّ السيولة في السوق اللبناني". أما في الأزمة  العقارية، فقد أكّد الحلو على عدم إنهيار القطاع العقاري لأنه قيمة ثابتة أهمّ من النقد، وأن العقار مرّ بمراحل عديدة تنقّل فيها بين الجمود والارتفاع، لكنها المرة الأولى التي يشهد فيها حركة شبه معدومة في بيع العقارات وشرائها، وذلك بسبب الجمود في أسعار العقارات التي لم ترتفع منذ العام 2011، وتوقّف بعض الأشغال في الدول العربية وافريقيا ما أثّر على إقبال المغتربين وشراء العقار في لبنان. كما يعوّل قطاع المقاولات على مؤتمر "سيدر" لتنفيذ مشاريع البنى التحتية، إلى جانب الشراكة بين القطاعين العام والخاص والتي سيكون لها الدور الأساسي بإنجاح تلك المشاريع، فضلاً عن الأموال الموجودة في المصارف والأموال التي ستدخل إلى البلد من الخارج وستساهم في سدّ العجز في الميزان التجاري. وتابع: "إنّ لبنان شارك في إعمار غالبية الدول العربية، وخبراتنا كبيرة في هذا المجال، لذلك فإنّ المقاول اللبناني هو من أكثر المؤهلين للقيام بهذا العمل". بالمقابل، شكا الحلو من إرتفاع الفوائد على المقاولين إلى جانب الكثير من المقبوضات التي تستحق لهم من الدولة وتُقدّر بنحو 100 مليون دولار، حيث قال: "طرحنا إستبدال هذه المتأخرات بسندات خزينة تُعطى للمقاولين، وطالبنا مجلس الإنماء والإعمار ووزارة الأشغال طرح مشاريع جديدة في البلد، من شأنها أن تحرّك عجلة الاقتصاد لتمكّننا من الصمود في وجه الأزمات الإقتصادية". 

الخميس، 4 تشرين الأوّل 2018
|| المصدر: مجلة رانيا
Facebook
Twitter
Linkedin

أضف تعليقاً

الأسم *
البريد الإلكتروني *
التعليق *
كود السرّيّة *
(*) كود السرّيّة يهدف لحماية الزائر/العضو والموقع في نفس الوقت

تعليقات الزوار

    إن موقع مجلة "رانيا" لا يتحمل مسؤولية التعليقات وهو غير مسؤول عنها.

صورة وخبر

MEA تحتلّ المركز الثاني بين أفضل شركات الطيران في الشرق ...

صحة وتجميل

الأخصائي في جراحة المنظار والبدانة الدكتور أنطوان كاشي:  لبنان في المراتب المتدنية عالمياً على مستوى البدانة
الأخصائي في جراحة المنظار والبدانة الدكتور أنطوان كاشي: ...

تقرير

العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035
العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035 ...
 
 
 
 
 
 
 
 
  • Facebook
  • Twitter
  • Insatgram
  • Linkedin
 
Address:
Beirut, Dekwaneh, Fouad Shehab Road, GGF Center, Block A, 3rd Floor

Phone: +961 1 484 084
Fax: +961 1 484 284

Email:
rania_magazine@hotmail.com info@raniamagazine.com
RANIA MAGAZINE

RANIA MAGAZINE was first issued at the beginning of year 2002 as a monthly magazine; it is distributed in Lebanon and the Arab countries.

RANIA MAGAZINE is concerned with economic, development, social and health affairs, news of municipalities, ministries and banks…
 
جميع الحقوق محفوظة @2018 لِمجلّة رانيا | برمجة وتصميم Asmar Pro