مقابلات

عضو مجلس بلدية بيروت سليمان جابر: يجب تغيير قانون البلديات والتخلّص من الروتين الإداري

 
 

لدى البلدية 3 مشاريع كبيرة للتخفيف من حدّة الازدحام المروري

نتابع خططنا ومشاريعنا ولا نكترث للانتقادات غير البنّاءة

مع عودة نبض الحياة إلى وسطها، تعلن بيروت مجدداً أنها مدينة للحب والحياة والأمل، ففي إعادة فتح ساحة النجمة يستبشر كثيرون بانفراجات اقتصادية إيجابية. من هنا، يصبح العمل مضاعفاً على كاهل بلدية بيروت التي يعمل مجلسها دون كلل أو ملل لتحقيق الأفضل للمدينة وسكانها وزائريها والمستثمرين فيها. مجلة "رانيا" التقت عضو مجلس بلدية بيروت سليمان جابر وصاحب شركة Red Logisticsالذي تحدّث خلال هذا اللقاء عن أبرز المشاريع الحيوية التي ستشهدها المدينة خلال العام.

 

ما هو السبب وراء دخولك المجلس الإنمائي؟

خضت العمل البلدي انطلاقاً من رغبتي في إلغاء الروتين وإدخال العنصر الشبابي وضخّ دماء جديدة. وجميعنا في المجلس متعاونون ونبذل قصارى جهدنا لتقديم الأفضل لبيروت بالتعاون مع الرئيس جمال عيتاني الذي لا يتوانى لحظة واحدة في السعي لمصلحة هذه المدينة وسكانها.

 

كيف توفّق بين عملك الخاص والعمل البلدي، وهل تفكّر في التوسّع؟

تنظيم الوقت من أفضل العوامل المساعدة على إنجاز العديد من المهام والمسؤوليات. أما على الصعيد الشخصي، فإننا ننظر بكثب للوضع السوري وفي حال استقراره سنفكر ملياً بالتوسّع عبر الأسواق السورية.

 

كيف تقيّم العمل داخل المجلس البلدي؟

جميع المقترحات المقدّمة من قبل أي عضو يتمّ أخذها بعين الاعتبار ومناقشتها. وما يميّز العمل ضمن البلدية والمجلس هو المراجعة المستمرّة للمشاريع المنفّذة، وبالرغم من المبالغ المادية التي يتمّ صرفها والموازنة المرتفعة للبلدية، إلّا أن المشاريع التي تنفّذ على مستوى كبير.

 

برأيك، هل أصبح من الضروري تغيير قانون البلديات، ولماذا؟

من الضروري جداً أن يخضع قانون البلديات إلى التغيير بما يواكب تسارع نمط الحياة وتطوّرها، وبالتالي التخلّص من العدوّ الأكبر وهو الروتين الإداري الذي تعاني منه معظم البلديات في لبنان.

 

ما هي أهمية افتتاح وسط بيروت على الصعيد الاقتصادي؟

لهذا الموضوع شقّ سياسي، فساحة النجمة لم تكن لتُفتتح لولا التدخلات السياسية والتمنيات بين الرئيسين الحريري وبري ومباركة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون. تكمن أهمية هذه الخطوة على الصعيد الاقتصادي في إعادة الحياة لهذه المنطقة وبالتالي جذب المستثمرين إليها. وهنا، لا بدّ من الإشارة إلى جهود المحافظ والقوى الأمنية في اتخاذ كافة الإجراءات الأمنية والمحافظة على استتباب الأمن في المنطقة.

 

ما هي حصة بيروت من المشاريع الإنمائية لهذا العام؟

من أبرز المشاريع التي نعمل عليها لتبصر النور خلال عام 2018 خطة توفير الكهرباء على مدار اليوم 24/24 والتي انتهت البلدية من وضعها وتبقّى قرار مجلس الوزراء بالموافقة ليتمّ بعدها الإعلان عن موعد المناقصة. أما بالنسبة لموضوع النفايات سنبدأ عملية الفرز من المصدر، حيث سيكون هناك 3 صناديق تحت الأرض للفرز وبعدها يتمّ الانتقال إلى مهمّة التفكّك الحراري أي ما يُسمّى بالمحرقة التي تعتمدها غالبية الدول في أوروبا.

 

ازدحام السير في بيروت خانق، ما هو الحلّ الذي تسعى بلدية بيروت لاتباعه؟

لدى البلدية 3 مشاريع كبيرة للتخفيف من حدّة الازدحام المروري، الأول سيكون ببناء مواقف جديدة للسيارات. فهناك 3 استشاريين يقومون بوضع 3 تصاميم أحدها ضمن منطقة الأشرفية، حيث سيتألف من 7 طوابق تحت الأرض وطابق فوق الأرض، والآخران في الحمرا وبالقرب من اليونيسكو. في منتصف العام، سيتمّ إعلان مناقصة المشروع وبعد الانتهاء منه سنعمل على المشروع الثاني وهو محطات الدراجات الهوائية الذي بدأناه بالفعل في كل من ساحة ساسين، الداون تاون والحمرا، كما سنعمل لرسم مسارات خاصة بها، ويهدف هذا المشروع إلى تشجيع الناس على استعمال الدراجات الهوائية المفيدة للصحة والبيئة والتي من شأنها تقليل الازدحام. أما المشروع الثالث فهو النقل العام.

 

هل تمّ التوصّل إلى حلّ بخصوص المباني الآيلة للسقوط؟

تضمّ بيروت ما يزيد عن 200 بيت تراثي، ونحن كبلدية نحاول قدر المستطاع تقديم الدعم لترميم المباني كما نقدّم المساكن المؤقتة للسكان بين 6 إلى 9 أشهر ريثما يتمّ الانتهاء من أعمال التأهيل. برأيي، هذا الموضوع من اختصاص وزارة الثقافة والدولة.

 

يُقال بأنّ مشروع تأهيل نفق سليم سلام سيكلّف 8 مليون دولار، ألا تعتقد بأنّه مبلغ مبالغ به؟

تعمل البلدية على تأهيل وترميم جسر ونفق سليم سلام بكلفة 8 مليون دولار تقريباً وفقاً لدراسة وضعها أحد الاستشاريين. ربما يجد البعض بأنّ هذا المبلغ مرتفع، ولكن لننظر إلى الأمر من ناحية إيجابية، فتنفيذ هذا المشروع سيخفّف من حوادث السير كما سيحافظ على أرواح الناس. إضافة لذلك، فإنّ تأهيل المراوح سيقلّل من  حجم التلوّث داخل النفق.

 

هل أنت راضٍ عن سير برنامج البلدية؟

أنا راضٍ عن مخطط ورؤية البلدية، لكنني لست راضياً عن الروتين الإداري الذي يؤدّي إلى تأخير تنفيذ المشاريع وبالتالي تأخّر التقدّم والتطوّر.

 

برأيك، ما هو الحلّ لتجنّب الروتين الإداري مع المحافظة على ضبط سير الأمور؟

لدينا العديد من الاتفاقيات مع بلديات أوروبية مختلفة، لذا يجب الاستفادة من تجاربهم في العمل البلدي والإنمائي، كأن يتمّ وضع نظام يسهّل سير المعاملات بعيداً عن الروتين الإداري القاتل.

 

لماذا لا تطبّق مكننة البلدية؟

لقد بدأنا بمشروع مكننة العمل البلدي مع محافظ بيروت القاضي زياد شبيب لكن الموضوع بحاجة لمزيد من الوقت ريثما يتمّ الانتهاء من إدخال البيانات بشكل صحيح.

 

تتعرّض بلدية بيروت للكثير من الانتقادات، ما هو السبب؟

لا بدّ لكل من يعمل في الشأن العام أن يتعرّض للانتقادات، إلاّ أننا لا نعيرها اهتماماً وخاصة تلك التي تهدف للظهور، وخصوصاً أننا على أبواب الانتخابات. نحن كبلدية نتابع خططنا ومشاريعنا ولا نكترث للانتقادات غير البنّاءة.

 

كيف تقيّم الوضع الاقتصادي الحالي؟

الأموال موجودة في البلد ولكنها لا تتحرّك اقتصادياً وفق المفروض، إلاّ أنّه وبرغم ذلك تعدّ الحركة الاقتصادية جيدة جداً، ونحن أفضل بكثير من الدول المجاورة، وإذا استمرّ استتباب الأمن والأمان سنسير قُدماً للأمام نحو انفراجات إيجابية وعلى مختلف الأصعدة.

 

ما هو رأيك بقانون الانتخابات؟

يعتبر قانون الانتخابات الجديد أفضل بـ %50 من القوانين السابقة لأنّه فتح مجال المشاركة أمام الجميع، إلاّ أنّه لا يزال بحاجة لبعض التحسينات.

 

كيف تتحضّرون للانتخابات النيابية؟وهل تفكّر بالترشح للانتخابات المقبلة؟

ليس للبلدية دور مباشر في الانتخابات وإنما تقتصر مهمّتنا في الرقابة التي يتمّ ممارستها بالتعاون مع سعادة المحافظ الذي يبرز دوره بشكل أكبر عبر مراكز الاقتراع. بالنسبة لي، لدي نيّة للترشّح إلى الانتخابات النيابية المقبلة وليست الحالية نظراً لرغبتي في استكمال الاستحقاق البلدي والمهام الموكلة لي.

 

كلمة أخيرة للشيخ سعد الحريري...

تتناسب رؤيته بشكل كبير مع الرؤية الشبابية، و"الله يعطيه العافية". فقد أثبت أنه قادرٌ على المواجهة والثبات في وجه العواصف التي تقف في طريق تقدّم لبنان واستقراره.

الثّلاثاء، 17 نيسان 2018
|| المصدر: مجلة رانيا
Facebook
Twitter
Linkedin

أضف تعليقاً

الأسم *
البريد الإلكتروني *
التعليق *
كود السرّيّة *
(*) كود السرّيّة يهدف لحماية الزائر/العضو والموقع في نفس الوقت

تعليقات الزوار

    إن موقع مجلة "رانيا" لا يتحمل مسؤولية التعليقات وهو غير مسؤول عنها.

صورة وخبر

MEA تحتلّ المركز الثاني بين أفضل شركات الطيران في الشرق ...

صحة وتجميل

الأخصائي في جراحة المنظار والبدانة الدكتور أنطوان كاشي:  لبنان في المراتب المتدنية عالمياً على مستوى البدانة
الأخصائي في جراحة المنظار والبدانة الدكتور أنطوان كاشي: ...

تقرير

العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035
العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035 ...
 
 
 
 
 
 
 
 
  • Facebook
  • Twitter
  • Insatgram
  • Linkedin
 
Address:
Beirut, Dekwaneh, Fouad Shehab Road, GGF Center, Block A, 3rd Floor

Phone: +961 1 484 084
Fax: +961 1 484 284

Email:
rania_magazine@hotmail.com info@raniamagazine.com
RANIA MAGAZINE

RANIA MAGAZINE was first issued at the beginning of year 2002 as a monthly magazine; it is distributed in Lebanon and the Arab countries.

RANIA MAGAZINE is concerned with economic, development, social and health affairs, news of municipalities, ministries and banks…
 
جميع الحقوق محفوظة @2018 لِمجلّة رانيا | برمجة وتصميم Asmar Pro