نشاطات

رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري: لا ضرائب في موازنة 2018 بل حوافز كثيرة

 
 

بمبادرة من رئيس اتحاد غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت وجبل لبنان محمد شقير وبمشاركة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، تم تكريم رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي السابق روجيه نسناس، خلال لقاء حواري في مقرّ الغرفة في بيروت، بحضور رؤساء وأعضاء الهيئات الاقتصادية واقتصاديين ورجال أعمال. وفي هذه المناسبة قال الحريري: "نجتمع اليوم لنكرّم صديقاً عزيزاً علينا جميعاً، روجيه نسناس الذي حافظ على المجلس الاقتصادي والاجتماعي خلال المرحلة السابقة، مع كل ما تخلّلها من هزّات وأزمات وشلل في المؤسسات العامة، واليوم يُسلّم هذه الأمانة لأشخاص نضع أيضاً آمالاً كبيرة عليهم ليسيروا على نفس مسار النهوض بلبنان".وتابع الحريري قائلاً: "القطاع المصرفي هو العمود الفقري للبنان، وعلينا أن نحافظ عليه بكل ما لدينا من طاقات، كما يجب أن يبقى حرّاً وعلينا رفع يد الدولة عنه. أما فيموازنة 2018 فلن تتمّ إضافة أي ضريبة، بل سيتمّ وضع حوافز كثيرة تساعد القطاع الخاص. كما أن الأولوية اليوم باتت للاستقرار الأمني، السياسي، الاقتصادي والاجتماعي، فقد وضعنا خارطة طريق للاستقرار والنمو وفرص العمل، بدأت باجتماع مجموعة الدعم الدولية الذي عقد في باريس في 8 كانون الأول 2017، واستُكمل في مؤتمر "روما 2" لدعم الجيش اللبناني والمؤسسات العسكرية والأمنية الشرعية".

 

روجيه نسناس: الطريق الأقصر للنجاح أن نبني جميعاً ومعاً

وبهذه المناسبة، ألقى روجيه نسناس كلمة جاء فيها: "لقد رسّختم نهج الاعتدال والانفتاح سبيلاً لنهوض لبنان، ونؤكّد أن الطريق الأقصر للنجاح هو أن نبني جميعاً ومعاً.أشكركم مع كل تقديري على عاطفتكم النبيلة تجاهي، وحضوركم يعكس إصراركم على اعتماد المصارحة والحوار لإرساء أسُس النهوض.وإنها مناسبة لكي أتوجه بتحية التقدير إلى فخامة الرئيس العماد ميشال عون على رعايته للمجلس الاقتصادي والاجتماعي، وعلى مساعيه لإقامة دولة المؤسسات، ولدولة الرئيس نبيه بري الذي أحاط المجلس الاقتصادي والاجتماعي منذ تأسيسه بالدعم فاتحاً أبواب المجلس النيابي أمامنا لتبادل الآراء والتنسيق.ولا يسعني إلاّ أن أذكر الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي أولى هذا المجلس عناية خاصة، وإلى أخي محمد شقير على هذه الالتفاتة، وهو السبّاق في مبادراته، والحامل طموحات الشباب، والأمين على نهج هذه الغرفة بيت العطاء للوطن، والوفاء لمن أعطى الوطن.وشكري الجزيل لأسرة اتحاد الغرف ولكل الهيئات الاقتصادية الذين أثبتوا دوماً أنهم عماد أساسي في إنعاش بلدنا رغم الصعاب والتحديات".

 

شارل عربيد: الرئيس الحريري ركيزة الاقتصاد في لبنان

من جانبه، تحدّث شارل عربيد فقال: "إلى الرئيس الحريري نقول: أنت ركيزة الاقتصاد في لبنان، وهذا ما لمسناه حين ترنّح الوضع في البلد. الرئيس الحريري هوbrand name في لبنان. مطالبنا كثيرة في المجلس الذي يحتاج إلى دعم معنوي، فمشكورٌ رئيس الجمهورية على تفعيله هيئة المجلس وكذلك الشكر إلى الرئيس بري والرئيس الحريري. إن المجلس بحاجة إلى موازنة وكوادر ونحن نستطيع أن نعطي للبنان منتجاً اقتصادياً قابلاً للتطبيق. من هنا، وفيما يتعلق بالدراسة الاقتصادية المنوي وضعها، فنحن كمجلس سنشارك في إبداء الرأي ففي الهيئة كوادر قادرة وإن شاء الله سنصل إلى ما نريده".

 

محمد شقير: الحلّ الوحيد لمختلف مشاكلنا تحفيز الاقتصاد وزيادة النموّ

رحّب رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في لبنان محمد شقير بالشيخ سعد الحريري قائلاً: "بيت الاقتصاد اللبناني بيتك، ونحن مؤمنون بأن لبنان بوجودك على رأس الحكومة وفي عهد فخامة رئيس الجمهورية، ومع دولة رئيس مجلس النواب، سيتمكّنمن تحقيق نقلة نوعية على طريق التعافي والنهوض، وسيعود بإذن الله منارة للشرق".وتابع شقير: "القطاعات الاقتصادية على اختلافها لا تزال في حال من الركود والمؤسسات تعاني، ومطلبنا الأول وقف استسهال فرض المزيد من الأعباء على مؤسساتنا لمعالجة مالية الدولة أو لتلبية مطالب شعبوية، فيما الحلّ الوحيد لمختلف مشكلاتنا هو العمل على تحفيز الاقتصاد وزيادة النمو. وفي مقابل زيادة الضرائب والأعباء، أملنا إقرار موازنة تتضمّن إصلاحات جذرية، وإقرار القوانين الاقتصادية الإصلاحية التي تضمن نقل البلد إلى مصاف الدول المتقدمة، نأمل أن نرى تطبيقاً فعلياً لقانون الشراكة بين القطاعين والبدء بتنفيذ مشاريع البنى التحتية لإنهاء أزمات مزمنة ما زالت تستنزف الدولة والاقتصاد والمواطن".

 

جمال عيتاني: سنعمل لإحياء قلب العاصمة مجدّداً

بدوره، علّق رئيس بلدية بيروت المهندس جمال عيتاني: "استكمالاً للمبادرة التي قمتَ بها يا دولة الرئيس بإحياء ليلة رأس السنة في ساحة النجمة وإعادة فتح الساحة، أعلن أمامكم عن اللجنة التي ستترأسونها لإعادة إحياء وسط بيروت، وهي مكوّنة من اقتصاديين، إعلاميين، مثقفين واجتماعيين، لوضع خطة متكاملة لذلك. كذلك أودّ أن أعلن أنه، وبتوجيه من دولتكم، بدأنا بإقامة نشاطات متتالية في ساحة النجمة لنعيد النبض لوسط هذه العاصمة التي لطالما كانت وستبقى مميزة. ومن ضمن خطتنا تحدّثنا مع المالكين والمستثمرين لإيجاد الحوافز بما يعيد استثماراتهم في الوسط التجاري. فقد كان هناك 550 مؤسسة يعتاش من خلالها بين 12 و20 ألف شخص، ونحن اليوم سنعيد إحياءها".

الثّلاثاء، 17 نيسان 2018
|| المصدر: مجلة رانيا
Facebook
Twitter
Linkedin

أضف تعليقاً

الأسم *
البريد الإلكتروني *
التعليق *
كود السرّيّة *
(*) كود السرّيّة يهدف لحماية الزائر/العضو والموقع في نفس الوقت

تعليقات الزوار

    إن موقع مجلة "رانيا" لا يتحمل مسؤولية التعليقات وهو غير مسؤول عنها.

صورة وخبر

MEA تحتلّ المركز الثاني بين أفضل شركات الطيران في الشرق ...

صحة وتجميل

الأخصائي في جراحة المنظار والبدانة الدكتور أنطوان كاشي:  لبنان في المراتب المتدنية عالمياً على مستوى البدانة
الأخصائي في جراحة المنظار والبدانة الدكتور أنطوان كاشي: ...

تقرير

العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035
العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035 ...
 
 
 
 
 
 
 
 
  • Facebook
  • Twitter
  • Insatgram
  • Linkedin
 
Address:
Beirut, Dekwaneh, Fouad Shehab Road, GGF Center, Block A, 3rd Floor

Phone: +961 1 484 084
Fax: +961 1 484 284

Email:
rania_magazine@hotmail.com info@raniamagazine.com
RANIA MAGAZINE

RANIA MAGAZINE was first issued at the beginning of year 2002 as a monthly magazine; it is distributed in Lebanon and the Arab countries.

RANIA MAGAZINE is concerned with economic, development, social and health affairs, news of municipalities, ministries and banks…
 
جميع الحقوق محفوظة @2018 لِمجلّة رانيا | برمجة وتصميم Asmar Pro