مقابلات

نتميّز بماركتي Browning &Winchester ..توفيق الأشقر: لدينا أسلحة يدوية الصنع ونادرة

 
 

بإمكان أيّ شخص راغبٍ أن يجد لنفسه ركناً في عالم التجارة، ولكن "الشطارة" تكمن بمن يستطيع أن يحفظ هذا الحيّز ويعمل على توسيعه وربطه عالمياً بمنافذ أخرى. ربما من السهل افتتاح محل تجاري، ولكن الأهم من ذلك كيف تتفرد بمنتج في ظل وجود الكثير من الخصوم. Khalil Fattal et Filsهي شركة لبنانية استطاعت أن تتعاون مع  BrowningوWinchesterإحدى كبرى الشركات العالمية في صناعة الأسلحة. Browningهي شركة أسلحة نارية ومعدات صيد بلجيكية، تأسست في مورغان، يوتا، وتقدّم مجموعة واسعة من المعدّات بما في ذلك البنادق والمسدسات، كذلك السلع الرياضية المصنّعة كالأقواس، السكاكين، قضبان الصيد والبكرات.يُعتبر "جون موزس برونينغ" "أبو الأسلحة النارية" فهو المخترع الأول للبندقية، وقد حاز في عام 1879على براءة اختراع أول سلاح ناري، وتم تصنيع جميع تصاميمه المبتكرة بموجب ترخيص من شركات أخرى، بما في ذلك "وينشستر"، "كولت"، "ريمنجتون"، المصانع الوطنية للهيرستال من بلجيكا. وحالياً تتبع Browningلـ"إف إن هيرستال"ولمعرفة المزيد عمّا تقدمه ماركتا BrowningوWinchesterالموجودتان في لبنان، كان لنا لقاء مع توفيق الأشقر المدير المسؤول عن أسلحة الصيد لدى شركة Khalil Fattal et Filsالوكيل الحصري لهاتين الوكالتين.

 

متى تم افتتاح المحل وما سبب اختيار هذه المنطقة بالذات؟

افتُتح المحل في شهر أيلول من العام 2013، واختيرت هذه المنطقة تحديداً بسبب قربها من شركة Khalil Fattal et Filsالتي نتبع لها، وأيضاً بسبب أهمية المنطقة في بيروت، حيث إن المحال من هذا النوع قليلة إن وُجدت.

 

من أين جاءت الفكرة الأساسية للمحل؟

يعود التعاون مع كلٍّ من BrowningوWinchesterلأكثر من 40 سنة، حيث كنّا نوزع البضائع على المحال الأخرى، ولكن لم نجد من أعطى للماركة قيمتها الحقيقية كما يجب، لذلك اتُخذ القرار بأن نقوم بأنفسنا بهذه المهمة، فجاءت فكرة المحل ليُظهر للبنانيين مدى أهمية الشركة وما تحتويه من بضائع واختراعات وخدمات من الممكن تقديمها للزبائن. وكانت الفكرة الأساسية لهذا المحل بأن يكون في لبنان مركز مختص بماركتي BrowningوWinchesterالعالميتين لبيع الأسلحة، وهما من أكثر شركات العالم عراقة في صناعتها، حيث يُعتبر "جون موزس برونينغ" المؤسس الأب، فهو أول من اخترع بندقية Semi AutomaticوOver & Under.

 

هل هناك فروع أخرى للشركة ضمن لبنان؟

في الوقت الحاضر هو الفرع الوحيد، لكن لا أحد يدري ما قد يحدث مستقبلاً، فكل شيء يعتمد على السوق اللبنانية ومتطلباتها، ومن المؤكّد أن هنالك مشاريع نرغب بها، لكن نعود للسوق وكيفية تجاوبها.

 

هل من وكالات أخرى تتعاملون معها؟

الوكالتان الأساسيتان هما  BrowningوWinchester، ويوجد أيضاً ماركة Webley & Scottوهي شركة سلاح، كما أننا وكلاء لخرطوش Lambroوهي خراطيش يونانية الصنع كانت الراعي الرسمي لبطولة العالم للألعاب الأولمبية التي حدثت في البرازيل بمدينة "ريو دي جانيرو" عام 2016، حيث استُعملت الخرطوشة ضمن المباراة العالمية. وهناك أيضاً أكسسوارات من ماركة Arxus & Chiruca. وبالنسبة الى إمكانية التعاون مع وكالات أخرى، فكل ما من شأنه أن يعزّز المحل تجارياً ويقدّم الخدمة للزبون ولا يتضارب مع الماركات التي نمثّلها، مرحّب به. وأي شخص يرغب في شراء أسلحة أو معدات عالية الجودة سيجد لدينا ما يبحث عنه.

 

ما هي البضائع المتوافرة لديكم؟

يوجد لدينا أسلحة، خرطوش، أكسسوارات صيد وتخييم، ثياب صيد لجميع المواسم وخصوصاً للأشخاص الذين يسافرون خارج البلاد، إذ باستطاعتهم أن يجدوا الألبسة والأكسسوارات التي تناسب المناطق التي يسافرون إليها. أما بالنسبة الى الألبسة فهي من ماركة Browningالبلجيكية، وهناك ألبسة تُصنع في كلٍّ من أميركا، المكسيك والصين، وبإمكاننا أن نؤمّن أي منتج يطلبه الزبون بما لا يتعارض مع القوانين اللبنانية. إذاً لدينا كل ما يحتاجه الصيادون سواء أكانوا مبتدئين أم محترفين وصولاً الى من يسافرون خارج الأراضي اللبنانية.

 

هل يؤثر عليكم قانون الصيد سلباً؟

لا يؤثر ذلك علينا ونحن نأمل أن يباشروا بتنظيم تطبيق قانون الصيد في لبنان، ولا بدّ من التنويه إلى أن بضائعنا ليست فقط للصيد، إنما يمكن لأي شخص اقتناء هذه المعدات لغايات عدّة كالاستثمار أو كقطعٍ فنية تُعرض في المنزل، وكذلك لممارسة الرياضة، كالرماية، حيث يوجد في لبنان نوادٍ عدّة لمن يرغب بممارسة رياضة رماية الأطباق الطائرة، وهي من أكثر الرياضات رواجاً بعد الصيد.

 

هل هناك نيّة لتنظيم رحلات صيد من قِبلكم؟

بالفعل نحن نساعد بتنظيم رحلات صيد لزبائننا، فهناك رحلات إلى المغرب وأخرى إلى فرنسا قيد التحضير.

 

هل لديكم أسلحة مصنوعة يدوياً، وما الذي يميزها؟

لدى Browningما يسمّى Custom Shopأي بإمكان الزبون طلب المواصفات التي يرغبها لسلاحه، فيتم النقش عليه عن طريق نقاشين عالميين يعملون مع "برونينغ"، ومن أشهرهم عبر التاريخ Vrancken & Funken، حيث تتم صناعة السلاح والخشب باليد من A to Zفي بلجيكا وبجودة عالية، ويُعطى الزبون شهادة من الشركة الأم تؤكّد بأن السلاح أصلي 100%. كما تقدم الشركة في السنة 11 أو 12 قطعة مصنّعة يدوياً، ولكن الأمر يعود بحسب الطلب. وفي كل سنة هناك تشكيلة جديدة نقدمها، وآخرها أسلحة B15سنة 2016، ويبلغ عددها 100 قطعة تقريباً، ومبيعها الأساسي في إنكلترا. ويتراوح سعر الأسلحة المصنّعة يدوياً من 15 ألفاً إلى 150 ألف دولار، علماً بأن هذه الأسلحة لا تفقد قيمتها المالية مع الزمن، فهي كقطع المجوهرات ترتفع لاعتبارها قطعاً رمزية وفنية نادرة.

 

هل لديكم في المحل من يستطيع تقديم العون والنصيحة للزبائن حول الأسلحة الأكثر فائدة لاحتياجاتهم؟

بالطبع، كل من يعمل معنا لديه المعرفة الكاملة بالمعدات الموجودة، من حيث طرق وأساليب وأغراض الاستخدام، فهم يخضعون لتدريب دوري قبل وبعد مباشرتهم العمل، بما يضمن قدرتهم على مساعدة أي شخص يرغب في شراء السلاح وتقديم النصيحة حول الأكثر فائدة.

 

ما الذي يميّز شركتكم عن غيرها في هذا المجال؟

نحن الوكلاء الحصريون لشركتي BrowningوWinchester،ونتميز بطريقة عرض المعدات وأسلوب البيع، كما أن مهمتنا لا تقف عند بيع الأسلحة ولوازمها إنما تتعدى ذلك، فلدينا ما يسمى بخدمة ما بعد البيع After Sales Service. الخدمة الممتازة عنواننا وهي الحاكم الأساس في هذه المهنة، فنحن نتعامل مع ماركات عالمية عالية الجودة حيث ننصح الجميع باستعمالها.

الإثنين، 15 أيّار 2017
|| المصدر: مجلة رانيا
Facebook
Twitter
Linkedin

أضف تعليقاً

الأسم *
البريد الإلكتروني *
التعليق *
كود السرّيّة *
(*) كود السرّيّة يهدف لحماية الزائر/العضو والموقع في نفس الوقت

تعليقات الزوار

    إن موقع مجلة "رانيا" لا يتحمل مسؤولية التعليقات وهو غير مسؤول عنها.

صورة وخبر

زجاجة 1942Vin D’Or تجمع 1500 جنيه استرليني لمنظمةHuman ...

صحة وتجميل

د. زياد مسعد: بإمكاننا فحص الجنين قبل زرعه داخل الرحم
د. زياد مسعد: بإمكاننا فحص الجنين قبل زرعه داخل الرحم ...

تقرير

العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035
العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035 ...
 
 
 
 
 
 
  • Facebook
  • Twitter
  • Insatgram
  • Linkedin
 
Address:
Beirut, Dekwaneh, Fouad Shehab Road, GGF Center, Block A, 3rd Floor

Phone: +961 1 484 084
Fax: +961 1 484 284

Email:
rania_magazine@hotmail.com info@raniamagazine.com
RANIA MAGAZINE

RANIA MAGAZINE was first issued at the beginning of year 2002 as a monthly magazine; it is distributed in Lebanon and the Arab countries.

RANIA MAGAZINE is concerned with economic, development, social and health affairs, news of municipalities, ministries and banks…
 
جميع الحقوق محفوظة @2018 لِمجلّة رانيا | برمجة وتصميم Asmar Pro