ضيف العدد

نائب رئيس مجموعة زوزك فخري كريم خان برادوستي: اربيل منطقة آمنة ومشكلة الحكومة هي الروتين الإداري

 
 

هو محام ومالك شركة استشارات قانونية بالتعاون مع محامين عراقيين ولبنانيين. درس الطب وسرعان ما تنحّى الى مجال التجارة، وأصبح بفضل جهوده وشخصيته الفريدة، نائب رئيس مجموعة زوزك، وهي شركة تعنى بمختلف المجالات اهمها: البناء، الإنشاءات، التصنيع، الطيران، التحويلات المصرفية الى جانب الامور الطبية وتنتشر فروعها في عمان، دبي، اسطنبول، واشنطن والمانيا.

 

 كيف اتجهت شركة زوزك إلى تأسيس مستشفى سوران والاهتمام بالأمور الطبية؟

لقد توجهنا للمجال الصحي بعدما تأزمت الأوضاع في بغداد وهاجر معظم الأطباء والجراحين المحترفين ومن بينهم الدكتور مظهر علي أمين وهو المدير الحالي للمستشفى، ثم عرضنا على الدكتور مظهر مشروع انشاء مستشفى سوران وسنتر سوران الفيزيولوجي ومستشفى آخر لسوران في القرية الإنكليزية. ولا ننسى ان البلد يحتاج إلى القطاع الصحي ومعالجة المرضى.

 

ما الذي يميّز مستشفى سوران عن سائر المستشفيات الخاصة؟

نحن نوفّر الخدمة والرقابة على مدار الساعة، وأطباؤنا من أهم وأشهر الأطباء، فضلاً عن ذلك، إن الاهتمام بنظافة المستشفى هو من أولوياتنا، وإن 95% من الأجهزة والتقنيات الطبية موجودة لدينا.

 

 

سوران تتميز بنجاح عمليات طفل الأنبوب، فما هو تعليقكم؟

نعم وبكل تواضع وثقة، لدينا مركز من أنجح المراكز على الإطلاق في العراق. ان 70% من المرضى يأتون من العراق و30% من الإقليم.

 

كيف تتم عملية تطوير الكوادر البشرية وتأهيل الممرضين داخل المستشفى؟

بين فترةٍ وأخرى، تذهب مجموعة من الكوادر إلى بيروت وعمان وتركيا حيث يتم تدريبهم او يتم احضار مدربين من الخارج.

 

هل تشاركون بندواتٍ محلية وعالمية؟

على الصعيد المحلي، يشارك ممثلون عن المستشفى في الندوات التي تعقد بصورة مستمرة، كما يشارك معظم اطباء المستشفى بالندوات العالمية.

 

هل تفكرون بإنشاء مستشفى جديد؟

طبعاً، نحن حالياً في مرحلة التعاقد مع شركة لبنانية لبناء مركز تشخيص، يتضمّن الخدمات الطبية والهدف منه هو تأمين خدمة جديدة ومحترفة لمحافظة اربيل.

 

 

طموحي النجاح في اي عمل أقدم عليه

 

ما هو طموحك في الحياة وهل تعتقد أنك حققته؟

طموحي أن أنجح في اي عمل أقدم عليه ،واعتقد انه لا يوجد لأي إنسان حدود لطموحاته، فالإنسان الذي يحب الحياة طموحه هو الإستمرارية.

 

 

الى جانب عملك انت فنان في الرسم، فهل تجد الوقت لممارسة هذه الهواية؟

حاليا وقتي ضيّق ولكني أسرق بعض الوقت لممارسة هوايتي.

 

هل تفكر بإقامة معرض للوحاتك؟

كلا، أنا أحب الاحتفاظ برسوماتي لنفسي، كما ان اقاربي فقط هم الذين يعلمون بهوايتي، فأنا لا أحب الشهرة واعتبر الرسم هواية خاصة.

 

حدثنا عن ولعك باقتناء السيارات والمقتنيات القديمة....

احب الحصول على الأغراض الكلاسيكية، ولقد اشتريت سكيناً قديماً من إحدى المدن الهندية، عمره أكثر من مئة سنة وما زلت أحتفظ به.اضافة الى اني جمعت حوالي 10 سيارات، والأحب الى قلبي منها هي سيارة Rolls Royce موديل الستينات، وقريباً سأفتتح معرضاً لهذه السيارات لأن الناس يحبون مشاهدتها ويميلون الى القديم.

 

تحب الموسيقى والفن، اي نوع من الموسيقى يجذبك؟

احب الموسيقى الكلاسيكية والطرب الاصيل، وأسمع لفيروز في فصل الشتاء ، فأغانيها دافئة ومريحة، ولكني "مجنون" بخامة صوت صباح فخري.

 

هل من امكانية لافتتاح شركة انتاج للأمور الفنية ضمن مجموعة زوزك؟

لقد افتتحنا هذه الشركة وانتجنا فيلماً واحداً ولكننا لم نكمل العمل فيها، اما انا فدعمت عدة فنانين في انتاج البومات لهم، لأني أعجبت بشخصيتهم وفنهم وآمنت بصوتهم.

 

ما هو شعارك في الحياة؟

"اتّق شر من احسنت اليه". لقد خضت تجارب عدة في هذا الموضوع ولكني لا أندم عليها مطلقاً، فالتجارب تعلّم الإنسان وأنا بطبعي رجلٌ مسامح إلى حد ما، إلا لمن يسيء لكرامتي.

 

ما هي القيم والمهارات الرئيسة التي تعلّمتها وتنقلها بدورك لأولادك؟

اعلّم اولادي الأربعة الصراحة اولاً، واحبهم ان يكونوا معلمين ومثقفين ليصبحوا عناصر جيدة في المجتمع.

 

ماذا ينقص أربيل لتصبح مدينة نموذجية وسياحية؟

لو قارنّا اربيل اليوم واربيل قبل 15 سنة، سنلاحظ التطور الهائل الذي حصل ولكن هذه المحافظة ما زال ينقصها الكهرباء، الطرقات، المدارس والجامعات، فهذه كلها موجودة ولكن بشكلٍ غير كافٍ. فضلاً عن ذلك، تشهد أربيل ثورة سياحية لأن الأمن فيها مستتب، ولكن بعض الأجانب، لا يميّزون بين أربيل والعراق، فيعتقدون انها منطقة غير آمنة بسبب ما يسمعونه ويرونه من الإعلام، فيخافون من المجيء إليها.

 

كيف ترى اربيل بعد 5 سنوات؟

أربيل تتطور يوماً بعد يوم، وهي في ورشة صناعة واستثمار وستكون متطورة جداً.

 

اختيار وزارة التعليم العالي

 

ماذا تطلب من حكومة الإقليم والوزارات المعنية؟

أطلب منها الاهتمام أكثر بقطاعي الصحة والتعليم، ودعم قطاع الزراعة. كما اطلب من الوزارات الاسراع بتنفيذ معاملات المواطنين. فالمعاملات تتعفن ،والروتين الإداري الذي تعاني منه الوزارات يؤخّر العمل ويملل الناس.

 

لو أوكلت إليك إحدى الوزارات وكانت لك حرية الإختيار، فأية وزارة تختار؟

اختار ان اكون وزير التعليم العالي، فأمنيتي ان يرتفع مستوى المدارس الرسمية وان يدرس الطلاب الأجانب والعرب في جامعات كوردية. كما اعتقد انه يجب ان يتغير اسلوب التعليم وان يطوّر الأساتذة مهاراتهم لإيصال المعلومات الى الطلاب باسلوبٍ تفاعلي تشاركي.

 

 

 

الأربعاء، 30 تشرين الأوّل 2013
Facebook
Twitter
Linkedin

أضف تعليقاً

الأسم *
البريد الإلكتروني *
التعليق *
كود السرّيّة *
(*) كود السرّيّة يهدف لحماية الزائر/العضو والموقع في نفس الوقت

تعليقات الزوار

    إن موقع مجلة "رانيا" لا يتحمل مسؤولية التعليقات وهو غير مسؤول عنها.

صورة وخبر

زجاجة 1942Vin D’Or تجمع 1500 جنيه استرليني لمنظمةHuman ...

صحة وتجميل

د. زياد مسعد: بإمكاننا فحص الجنين قبل زرعه داخل الرحم
د. زياد مسعد: بإمكاننا فحص الجنين قبل زرعه داخل الرحم ...

تقرير

العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035
العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035 ...
 
 
 
 
 
 
 
 
  • Facebook
  • Twitter
  • Insatgram
  • Linkedin
 
Address:
Beirut, Dekwaneh, Fouad Shehab Road, GGF Center, Block A, 3rd Floor

Phone: +961 1 484 084
Fax: +961 1 484 284

Email:
rania_magazine@hotmail.com info@raniamagazine.com
RANIA MAGAZINE

RANIA MAGAZINE was first issued at the beginning of year 2002 as a monthly magazine; it is distributed in Lebanon and the Arab countries.

RANIA MAGAZINE is concerned with economic, development, social and health affairs, news of municipalities, ministries and banks…
 
جميع الحقوق محفوظة @2018 لِمجلّة رانيا | برمجة وتصميم Asmar Pro