مشاريع الخليج

نائب رئيس شركة اندفكو للإنماء الصناعي ربيع افرام: الشيخ سعد الحريري هو الضمانة الوحيدة لعودة الثقة بين لبنان والخليج

 
 

عودة المياه لمجاريها بما يتعلق بالعلاقات اللبنانية - الخليجية أمر غاية في الأهمية، وتحسين المناخ الاقتصادي والسياحي للبنان يتطلب جهداً كبيراً يقع على عاتق رجال الأعمال والمستثمرين من كل الأطراف المعنية سواء أكانوا لبنانيين أم خليجيين. ولكن كيف بإمكان الدولة اللبنانية أن تستعيد قوى الجذب الأساسية التي تمتلكها بما يضمن معها عودة للمستثمرين، وبالتالي إحياء اقتصاد لبنان مجدداً، هذا ما تحدثنا عنه مع رجل الأعمال ربيع افرام نائب رئيس شركة "اندفكو" للإنماء الصناعي.

هل إقامة هذه المؤتمرات تكفي لعودة الخليجيين الى لبنان؟

إقامة المؤتمرات مهمّة جداً في هذا الوقت بالذات، ومن المهمّ أيضاً التوضيح بأنّ العلاقة بين دول الخليج ولبنان ليست متردّية بالشكل الذي يصوّره البعض. صحيح أنّ هناك غمامة سوداء لكن العلاقات متينة وتاريخية ويجب أن تستمرّ، فمستقبلنا مترابط بعضنا ببعض، ويجب على الدولة اللبنانية بشكل خاص أن تعود لفتح أبوابها مجدداً للخليج وتقوم بجذبهم للاستثمار في لبنان من جديد. لذا يجب أن تكون سياستها جيدة مع دول العالم وخصوصاً مع دول المنطقة وإخواننا الخليجيين.

برأيكم، كيف سيعود المستثمرون الخليجيون للاستثمار مجدّداً في لبنان؟

إنّ وجود دولة رئيس الحكومة سعد الحريري جيد جداً، فهو يعلم تماماً كيفية التعامل معهم ومع السعودية بشكل خاص، حيث يشكّل وجوده في هذا المنصب أثراً إيجابياً لعودة الثقة بين الدولتين. بالنسبة الى جانب الاستثمار في لبنان، يجب التخلّص من الفساد الموجود عبر تسهيل إجازات الاستثمار والابتعاد عن سرقة الخليجيين عشوائياً، فمثلاً عندما أذهب للسعودية أحصل خلال شهر على نتيجة طلب الاستثمار إمّا بالقبول أو بالرفض، وكذلك الأمر بالنسبة الى دولة الإمارات خلال أسبوع واحد أو 48 ساعة تكون إجازة الاستثمار حاضرة، في لبنان يتطلّب الأمر وقتاً وجهداً كبيرين وهذا يضرّ بالمستثمر ويؤخّر بلدنا اقتصادياً.

هل تأثر عملكم بسبب برودة العلاقات بين لبنان والخليج؟

لا لم يتأثر أبداً، نحن موجودون في المملكة العربية السعودية وهي حاضنة لجميع الطوائف وقانونها مشرّف ونظامها الاستثماري ممتاز جداً، ونحن نتجه نحو المزيد من الاستثمارات في المملكة والخليج.

ما هي نتائج عملكم  في العام 2016 "من ناحية الأرباح"؟

كانت جيدة بالنسبة الى العام 2016، لكنها منخفضة عن السنوات السابقة، فالاقتصاد بشكل عام كان في حالةٍ أفضل ممّا هو عليه الآن في العالم والخليج، وأسعار البترول كما هو معروف كان لها دور كبير. كما أن السنوات المقبلة ستكون صعبة اقتصادياً، وعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم.

ما هو الوضع بالنسبة الى اليد العاملة اللبنانية في الخليج؟

هناك نسبة جيدة من الموظفين اللبنانيين في مصانعنا وضمن الكوادر الإدارية لدينا نسبة كبيرة، وسيبقى هناك حاجة لللبناني في وظائف معينة وبتكنولوجيا معينة وخصوصاً تلك التي يفتقدها السعودي.

الجمعة، 14 تمّوز 2017
|| المصدر: مجلة رانيا
Facebook
Twitter
Linkedin

أضف تعليقاً

الأسم *
البريد الإلكتروني *
التعليق *
كود السرّيّة *
(*) كود السرّيّة يهدف لحماية الزائر/العضو والموقع في نفس الوقت

تعليقات الزوار

    إن موقع مجلة "رانيا" لا يتحمل مسؤولية التعليقات وهو غير مسؤول عنها.

صورة وخبر

زجاجة 1942Vin D’Or تجمع 1500 جنيه استرليني لمنظمةHuman ...

صحة وتجميل

د. زياد مسعد: بإمكاننا فحص الجنين قبل زرعه داخل الرحم
د. زياد مسعد: بإمكاننا فحص الجنين قبل زرعه داخل الرحم ...

تقرير

العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035
العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035 ...
 
 
 
 
 
 
 
 
  • Facebook
  • Twitter
  • Insatgram
  • Linkedin
 
Address:
Beirut, Dekwaneh, Fouad Shehab Road, GGF Center, Block A, 3rd Floor

Phone: +961 1 484 084
Fax: +961 1 484 284

Email:
rania_magazine@hotmail.com info@raniamagazine.com
RANIA MAGAZINE

RANIA MAGAZINE was first issued at the beginning of year 2002 as a monthly magazine; it is distributed in Lebanon and the Arab countries.

RANIA MAGAZINE is concerned with economic, development, social and health affairs, news of municipalities, ministries and banks…
 
جميع الحقوق محفوظة @2018 لِمجلّة رانيا | برمجة وتصميم Asmar Pro