الغلاف

الفنانة "أسمرا": أسلوبي الغنائي مختلف ولا يشبه أحداً

 
 

درست هندسة الديكور ولكنّها هندست صوتها ليُصبح رنّاناً أكثر. تميّزت بأدائها عدة ألوان طربية وشعبية، وحتى أجنبية. طلّتها جذّابة وصوتها رخيم. متواضعة جداً وعفوية وحديثها لا يخلو من الغنج المهذّب.

إنّها الفنانة السمراء "أسمرا" التي يجري في دمها الغناء منذ 4 سنوات.

الفنانة "أسمرا" خصّتنا بهذا الحوار على الرغم من إطلالاتها الصحافية القليلة لتطلعنا على مسيرتها الفنية وأعمالها المستقبلية.

 

"أسمرا" اسم جميل ومميّز، من الذي اختاره لك؟

الأستاذ سمير نخلة في إحدى جلساتنا أطلق عليّ هذا الإسم الفني فأعجبني.

 

كيف حقّقت كل هذه الشهرة خلال 4 سنوات؟

أنا قريبة من الناس، وأغنّي من كلّ قلبي وبعفوية تامة، وبحضوري أمتلك المسرح وأنتبه الى أدق التفاصيل أثناء الغناء، وأشكر الله على هذه الموهبة وأطمح الى المزيد من النجاح والتألق.

 

صوتك رنّان وتملكين طواعية الصوت. بمن تأثّرت في الغناء؟

في الواقع لا توجد فنانة معيّنة يتطابق صوتي مع صوتها 100% فأسلوبي الغنائي مختلف ولا يشبه أحداً. أطّلع على مسيرة الفنانات العالميات وأتأثّر بهنّ في بعض الصفات التي تُشبهني وتليق بصوتي، في حفلاتي أغنّي للسيدة فيروز أو أسمهان، فصوتي مطاوع للأغاني الرومنسية، الإيقاعية والطربية.

 

من هو الفنان أو الفنانة اللذان يثيران غيرة "اسمرا"؟

(ضاحكة)، أغار من أيّ فنان أو فنانة يصدر عنهما أي عمل جميل. مثلاً أحب مسيرة عمرو دياب لأنه اجتهد حتى وصل الى هذه المرحلة.

 

هل تغارين من نانسي عجرم مثلاً؟

أحب نانسي كثيراً فهي قريبة من القلب ولا أغار منها، فأسلوبنا بالغناء مختلف.

 

لماذا انت بعيدة عن الإعلام؟

لست بعيدة جداً، وليس لديّ خوف من الإطلالات التلفزيونية، لكنّني كثيرة الإنشغال بسبب أسفاري وحفلاتي خارج لبنان. أحب أن تكون مقابلاتي "دسمة" فأطلّ عبر الإعلام بعد تنفيذي عملاً مهماً لأضيء عليه. ولو أردت ملء صفحات المجلات بصور حفلاتي وحضوري لكانت امتلأت بها اسبوعياً.

 

تطغى ظاهرة تقديم البرامج من قبل الفنانين هل عُرض عليك تقديم أي برنامج ؟

لم يُعرض عليّ تقديم أي برنامج ولا أحبّذ الفكرة أساساً وليس لديّ وقت للتحضير، على الرغم من أنّ تقديم البرامج يساعد الفنان على الإنتشار أكثر. تقديم البرامج سيف ذو حدّين وبرأيي بقاء الفنان في مجال الغناء فقط أفضل له.

 

إذا تعرّضت لنقد من الصحافة مهنياً وأطلقت عليك بعض الشائعات، فهل تلجأين للقضاء؟

اذا كان الانتقاد كهجوم عليّ بالتأكيد سأردّ بقوة، وعن الإشاعات التي تطلق لا أردّ عليها ولا أعطيها أهمية كبرى. أما اللجوء الى القضاء فإنّ هذا الأمر لم يحصل معي حتى اليوم. أنا مُسالمة جداً لكن لا أحب أن يعتدي أحد عليّ من دون سبب.

 

أغنيتي الجديدة ستُبرز هويتي الفنية

 

كيف تردّين على من يقول انك متكبّرة؟

لا لست متكبّرة ابداً، قلبي طيّب شرط عدم المساس به أو جرحه. ولمن يقول عنّي أنّني متكبّرة اجيبه: "تعرّف عليّ أكثر ثم اعط رأيك بي بعد ذلك".

 

اطلعينا عن نشاطاتك وحفلاتك مؤخراً؟

الحمدلله عام 2013 كان مكلّلاً بالنجاحات وحفلاتي كانت عديدة وناجحة فمؤخراً كنت في "موناكو" و"بورتوفينو". حفلة رأس السنة كانت في أبو ظبي وفي عيد العشاق احييت حفلة في فندق "فينيسيا" بالإضافة الى عدّة حفلات في أوروبا. أما حفلاتي المُقبلة فستكون في الأردن، أبو ظبي وألمانيا.

 

هل عُرض عليك تصوير "فيديو كليب" أو "ديو" مع أي فنان؟

بعد صدور أول أغنية لي عُرض عليّ عمل خاص مع فنان كبير جداً لكننا لم نتّفق.

 

من يدعم "أسمرا" فنياً؟

من يدعم "أسمرا" مجهودها الشخصي. فأنا المنتجة الوحيدة لكل اعمالي وكليباتي وبكل فخر أقول وبصوت عالٍ "ما حدا إلو عليّ ليرة ".

 

من هم الملحنون والموّزعون والشعراء الذين تتعاونين معهم؟

تعاونت مع ملحنين وموزعين وشعراء كثر، والذين ارتحت اليهم بأعمالي: خالد البكري، سليم عساف، جان ماري رياشي، فادي جيجي، ميشال فاضل، نبيل أبو عبدو، منير بو عساف وايلي نخلة حبيب.

 

هل تعتبر "أسمرا" نفسها محظوظة؟

بالتأكيد أنا محظوظة لكنني أؤمن بالعمل أكثر، فالحظ والفرص الكبيرة تأتي بعد تنفيذ الأعمال وطرحها في السوق والبرهان على ذلك إرتفاع نسبة عرض الحفلات عليّ في لبنان والخارج.

 

هل أنت متفائلة؟

جداً، ودائماً ابحث عن النقطة البيضاء ولو انتصب جدار أسود أمامي.

 

إذا كنت غاضبة الى أين تذهبين؟

اذهب الى الطبيعة، ففيها أجد راحتي النفسية والجسدية.

 

ما هي مشاريعك الفنية المستقبلية؟

سأصدر أغنيتين واحدة من توزيع جان ماري رياشي وكلمات نبيل أبو عبدو، وسأصوّرها على طريقة "فيديو كليب" فهي ستُبرز هويتي الفنية، والأغنية الثانية ستكون مع سليم عساف.

 

كيف تختمين هذا الحوار؟

أتمنّى أن تكون الحكومة اللبنانية الجديدة وجه خير على اللبنانيين، وعبر مجلة "رانيا" أوجّه تحيّة للشعب الكوردستاني وأعايده بعيد "نوروز" وآمل أن أحيي حفلات غنائية في أربيل، خاصة وأنها عاصمة السياحة العربية، واقول لكلّ الـ Fans اننّي احبّهم واتمنى ان يكون عملي الجديد نقلة نوعية في مسيرتي الفنية.

الخميس، 13 آذار 2014
Facebook
Twitter
Linkedin

أضف تعليقاً

الأسم *
البريد الإلكتروني *
التعليق *
كود السرّيّة *
(*) كود السرّيّة يهدف لحماية الزائر/العضو والموقع في نفس الوقت

تعليقات الزوار

    إن موقع مجلة "رانيا" لا يتحمل مسؤولية التعليقات وهو غير مسؤول عنها.

صورة وخبر

MEA تحتلّ المركز الثاني بين أفضل شركات الطيران في الشرق ...

صحة وتجميل

الأخصائي في جراحة المنظار والبدانة الدكتور أنطوان كاشي:  لبنان في المراتب المتدنية عالمياً على مستوى البدانة
الأخصائي في جراحة المنظار والبدانة الدكتور أنطوان كاشي: ...

تقرير

العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035
العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035 ...
 
 
 
 
 
 
 
 
  • Facebook
  • Twitter
  • Insatgram
  • Linkedin
 
Address:
Beirut, Dekwaneh, Fouad Shehab Road, GGF Center, Block A, 3rd Floor

Phone: +961 1 484 084
Fax: +961 1 484 284

Email:
rania_magazine@hotmail.com info@raniamagazine.com
RANIA MAGAZINE

RANIA MAGAZINE was first issued at the beginning of year 2002 as a monthly magazine; it is distributed in Lebanon and the Arab countries.

RANIA MAGAZINE is concerned with economic, development, social and health affairs, news of municipalities, ministries and banks…
 
جميع الحقوق محفوظة @2018 لِمجلّة رانيا | برمجة وتصميم Asmar Pro