مقال

الدكتور سمير جعجع همزة وصل بين المسيحيين

 
 

سهّل التعاون الذي حصل ما بين التيار الوطني الحرّ والقوات اللبنانية طريق وصول العماد ميشال عون إلى قصر بعبدا وسدّ الفراغ الرئاسي بانتخابه رئيساً للجمهورية، فكانت الخطوة التي قام بها الدكتور جعجع هي السبّاقة لإزالة العوائق، وفتح صفحة جديدة مشرقة ما بين التيار والقوات وطوي صفحة النزاعات الماضية، لأنّ الوطن كان متجهاً نحو الهلاك. تحت مظلة هذا التحالف توحّد الصف المسيحي نحو منعطف جديد سياسياً، وبدأت ورشة إعادة تنظيم الملفات والمهمات، وأثمرت جهود الدكتور جعجع فتح آفاق جديدة وتعزيز الدور المسيحي - المسيحي في الوطن.

عمل الدكتور جعجع بثبات عميق على توفير المناخ الملائم لإتمام هذه الصفقة، فكان حريصاً على دراسة أدقّ التفاصيل في الاتفاقية وتحديد مهامّ الحقائب الوزارية وتوزيعها بشكل متناسق تحت مظلة الرضى والمودّة وهذا ما سهّل أيضاً توظيف هذا التضامن في تشكيل قوّة مسيحية فعّالة على أرض الواقع.لم يكن هذا النهج السياسي غريباً عن الدكتور جعجع وهو أول من طالب بمشاركة مسيحية ومناقشة حول القضايا التي شكّلت محوراً للنزاع، فكان ينادي خلال الشغور الرئاسي بما نادى به غبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي بكيفية ايجاد صيغة داخلية تزيل عقبات الخلافات وتسهّل أمر المرور الى رئاسة الجمهورية. كانت المسألة شائكة وصعبة ومعقّدة في ظلّ الانقسامات التي كانت حاصلة، خصوصاً وأنّ تنازل جعجع عن ترشيحه وانسحابه لصالح العماد عون، شكّلا التفاتة غير مسبوقة في الشارع المسيحي وأعطيا أبعاداً لمستقبل مسيحي واعد، تكمن فيه قوة تضامنية قوية.يعتمد الدكتور جعجع في سياسته همزات الوصل، فهو حكيم في إدارة الأزمة السياسية وضليع في ضوابط اللغة السياسية بما يتماشى ومُجريات الأمور السياسية في المنطقة العربية، خصوصاً بعد الهجوم العقائدي الشرس على مسيحيّي الشرق والذي ذهب ضحيته آلاف من الأبرياء على أيدي تنظيمات إرهابية تتستّر خلف شعائر دينية متعصّبة، خصوصاً مسيحيّي العراق، اليمن وحلب وغيرها من المدن التي دفعت ثمن ايمانها أرواحاً وشهداء.قيَّم الدكتور جعجع برؤية منطقية الوضع العام داخلياً وإقليمياً وجعل من السيادة اللبنانية الذاتية هي سيّدة القرار بالنسبة للملف الرئاسي، فكانت خطوته نحو التيار الوطني الحرّ، خطوة ثابتة، دعائمها وطنية بامتياز.

 

 

الأربعاء، 21 كانون الأوّل 2016
Facebook
Twitter
Linkedin

أضف تعليقاً

الأسم *
البريد الإلكتروني *
التعليق *
كود السرّيّة *
(*) كود السرّيّة يهدف لحماية الزائر/العضو والموقع في نفس الوقت

تعليقات الزوار

    إن موقع مجلة "رانيا" لا يتحمل مسؤولية التعليقات وهو غير مسؤول عنها.

صورة وخبر

Bentley تحتفل بيوم آلة الحياكة العالمية ...

صحة وتجميل

د. جورج دبر: لا أشجّع اعتماد الأعشاب كعلاج للأمراض الصدرية
د. جورج دبر: لا أشجّع اعتماد الأعشاب كعلاج للأمراض الصد ...

تقرير

العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035
العجز المائي سيصل إلى 610 ملايين متر مكعب عام 2035 ...
 
 
 
 
 
 
 
 
  • Facebook
  • Twitter
  • Insatgram
  • Linkedin
 
Address:
Beirut, Dekwaneh, Fouad Shehab Road, GGF Center, Block A, 3rd Floor

Phone: +961 1 484 084
Fax: +961 1 484 284

Email:
rania_magazine@hotmail.com info@raniamagazine.com
RANIA MAGAZINE

RANIA MAGAZINE was first issued at the beginning of year 2002 as a monthly magazine; it is distributed in Lebanon and the Arab countries.

RANIA MAGAZINE is concerned with economic, development, social and health affairs, news of municipalities, ministries and banks…
 
جميع الحقوق محفوظة @2018 لِمجلّة رانيا | برمجة وتصميم Asmar Pro